top of page
  • Mo Ismail

مو إسماعيل يدعم تصوير الأعمال السينمائية بالبحر الأحمر بدلا من كاليفورنيا




بعد النجاح الكبير الذي حققه مو اسماعيل من خلال فيلمه الأخير “Khuda Haafiz Chapter II: Agni Pariksha”، وهو العمل الأول له في بوليوود، بالإضافة إلي كونه أول ممثل مصري يعمل بالسينما الهندية، يشارك الممثل والمنتج الأمريكي من أصول مصرية مو إسماعيل في “Elgouna Photo Week”،كمتحدث في محاضرتين يوم 22 يوليو الجاري، الأولي يقدمها في تمام الثالثة عصرا بعنوان "The Red Sea: The New Hollywood"، أما المحاضرة الثانية ستكون في تمام السادسة مساءا بعنوان "NFTs: The Future of Photography & Content Ownership فيشارك فيها كمحاضر مع كل من إيمي موافي وتيمي موافي.


وقال مو "أنها المرة الاولي التي يقام فيها Photo Week في الجونة بعد أن أٌقيم لسنوات بالقاهرة، وأنا سعيد بإختياري للمشاركة في ذلك الحدث، والذي أعتبره من الأحداث المهم في الحديث عن الصورة والصناعة والعديد من الأمور التي لها علاقة بذلك بين مايقرب من 30 متحدث بين مصورين ورواة القصص وصانعي الأفلام والمبدعين وجميع صانعي الصورة والمتخصصين من المحترفين المشهورين في صناعة الصور في مصر خلال 3 أيام، من خلال محادثات وحلقات نقاش وورش عمل وعروض توضيحية حية وفعاليات التواصل والعديد من الأنشطة الجذابة للمصورين".


وأضاف "ولسعادتي بالمشاركة كنت من أقترح عليهم المحاضرة الاولي لي والتي تحمل عنوان " The Red Sea: The New Hollywood" وذلك بسبب تنقلي للمعيشة ما بين أمريكا والأمارات ومصر، لاحظت العديد من الأمور عندما كنت أقارن كل صناعات السينما في العالم وليس هوليوود فقط، وجدت أن هناك العديد من الأمور التي لا نفكر فيها كثيرا، وهو ما جعلني أفكر فيها، خاصة وأن البحر الأحمر هو نسخة من كاليفورنيا، وما جعل الناس تتجه إلي كاليفونيا عندما كانت في مجدها وقت الأفلام، بالرغم من وجود حملات للإنتقال منها، ولكن ماجعلهم يتنظرون هو الجو المختلف، والأماكن والطبيعة، والبحر والصحراء والمدن وكل مابينهما، خلقت صناعة هوليوود زمان، من وقت شارلي شابلن".


وأكمل حديث قائلا" وعندما أنظر إلي البحر الأحمر أجد 8 مدن متمركزة هنا، كل واحدة لها شكل وطاقة خاصة بها، غير أن الأماكن والأجواء تسمح أن نصور بها 365 يوم في السنة، وما اتحدث عنه هو كل ما يمكن أن نقوم به هنا وأن نعمل عليه، لخلق صناعة من البحر الأحمر، لنقل العديد من الأشخاص المبتكرة والمبدعة، وفتح الحوار حول المبادرات التي تحدث من داخل وخارج مصر من خلال وجود الصناع خلال الايام الثلاثة بالجونة، خاصة أن الجونة تضم مهرجان سينمائي، فالمهرجان يعني أفلام وليس التفاصيل السطحية ولا يتحدثون عن تفاصيل الأفلام".


أما بالنسبة للمحاضرة الاخري فقال " سنتحدث من خلالها عن مستقبل التصوير الفوتوغرافي وملكية المحتوي خاصة في عالم رقمي متزايد، فالـ NFTs تعد أحدث العملات المشفرة التي تحظى بكل الاهتمام عالميا، حيث سنسلط الضوء على هذا الشكل الجديد من التكنولوجيا، الذي سلط الضوء عليه العديد من المبيعات القياسية في وقت سابق من هذا العام، وراء هذا المصطلح ميزة يمكن أن تجني آلاف بل ملايين الدولارات".


وأوضح إسماعيل أنه "دخل المجال منذ نحو 10 سنوات، عن طريق الإعلانات وبعض الأدوار البسيطة، لكن بعد فترة شعر أن مجال التمثيل صعب، فقرر دخول مجال الإنتاج لاكتساب المزيد من الخبرات وفهم كل ما هو خلف الكاميرا"، فلقد عمل ضمن فريق الإنتاج لعدد من الأفلام العالمية، من بينها Star Trek Beyond وMission: Impossible - Ghost Protocol قائلا عن تلك الفترة: "واحدة من أهم الفترات في حياتي التي استفدت منها، وجعلتني أدرك الكثير عن هذا العالم، وأن أتفهم طبيعة عمل كل فرد".


وتابع "أكثر خبراتي اكتسبتها من خلف الكاميرا، فالإنتاج علّمني الكثير وجعلني مميزا في رؤية كافة التفاصيل من الداخل والخارج. نصيحتي لأي شخص يريد أن يكون في مساحة التميز أن يفهم كافة الأدوار، وأن يدرك كل تفاصيل عالم الإنتاج قبل الوقوف أمام الكاميرا".


Original Article Link: https://www.albawabhnews.com/4616960


Mo Ismail: "The Red Sea is the new Hollywood"

4 views0 comments

Kommentare


bottom of page